إن الكتاب المقدس، أو كما يطلق عليه الانجيل ليس مجرد كتاب به شرائع من الله لكن أعمق من ذلك. الله أوحى بالكلمة المقدسة في الإنجيل ليس ليعطينا أوامر ونواهي، وليس ليعطينا معلومات عن الله

لكن

الإنجيل هو كلمة الله الموحى بها التي لها عدة أدوار في حياتنا: فهي صوت الله لنا، هي تجدد كياننا وتغيرنا لفعل الصلاح، هي وسيلة نمونا في العلاقة مع الله. مكتوب في عبرانيين 4: 12 : ” كَلِمَةُ اللهِ حَيَّةٌ وَفَعَّالَةٌ، وَهِيَ حَادَّةٌ أَكْثَرُ مِنْ كُلِّ سَيْفٍ بِحَدَّيْنِ، وَتَنْفُذُ إِلَى الْعُمْقِ، إِلَى مَا بَيْنَ النَّفْسِ وَالرُّوحِ، وَمَا بَيْنَ الْمَفَاصِلِ وَالنُّخَاعِ، وَهِيَ قَادِرَةٌ أَنْ تَفْحَصَ أَفْكَارَ الْقَلْبِ وَنِيَّاتِهِ”.

لذلك

عندما تقرأ الكتاب المقدس، تحدث مع الله في كل أية. أسأل الله: ماذا تريد أن تقول لي يارب من هذه الآية؟ كيف يمكن أن أعيش هذه الأية؟ كيف تؤثر هذه الآية في حياتي العملية، وفي تعاملي مع الآخرين؟ وهكذا

تحدث مع الله في كل أية، ستجد الله يرد عليك من خلال الآية التي تليها أو من خلال فكرة عملية هو يحدثك بها أو يطلب منك ان تفعلها، مثلا قد يطلب منك ان تذهب وتعتذر لشخص أنت أسأت إليه من قبل. وهكذا.

في مقالات أخرى سنتحدث بالتفصيل عن فوائد دراسة الكتاب وكيف يمكن ان تدرس الكتاب وتسمه صوت الله.. لذلك تابع القراءة.


مقالات مُشابِهة

الأساسيات في المسيحية
اقرأ الكتاب المقدس
الطاعة في الكتاب المقدس
الدراسة الاستكشافيّة للكتاب المقدس: أمثلة القيادة


أتباع المسيح يتَتَلمذون ويُتَلمذون. إذا لم تكن في علاقة تلمذة مع شخص ما وترغب في أن يقوم أحد بتلمذتك، انقر تحت.