animation of hands reaching out

نَظرَة عامَّة عن الطَّاعة في الكِتاب المُقَدَّس.
سِفر التَّثنِيَة 1:8 يخبرنا بأن نطيع وصايا الله.
نَحنُ نُطيع الله بِ:


قُلوبِنا

بِأن نُحِبَّهُ أكثَر مِن حُبِّنا لِأيِّ عَلاقة، نَشاط، إنجاز، أو مُمتَلَكات.


مَشيئَتِنا

بِتَسليم أنفُسِنا لَهُ بِالكامِل.


أفكارِنا

بِالسَّعي لِمَعرِفَتِهِ ومَعرِفَة كَلِمَتِهِ، لأنَّ مَبادِئَهُ وقِيَمَهُ هيَ الأساس في كُل ما نُفَكِّر بِهِ ونَفعَلهُ.


أجسادِنا

بِإدراكِنا أنَّ قُوَّتنا، مَواهِبنا، وإثارَتنا قَد أُعطِيَت لنا من الله لِكَي نَتَمَتَّع بِها ونُلَبِّيها عن طَريق استِخدامِها بِناءً على قَواعِدِهِ، ولَيسَ على قَواعِدِنا.


أموالِنا

من خِلال عِلمِنا بِأنَّ كُل المَوارِد التي لَدَينا هيَ في النِّهايَة من الله، لِذلكَ يَجِب أن نَكونَ مُديرينَ لَها ولَيسَ مالِكينَ علَيها.


مُستَقبَلِنا

من خِلال تَصميمِنا بِأن نَجعَل خِدمَة الله والإنسان هيَ الهَدَف الأساسي في حَياتِنا.


مقالات مُشابِهة

ماهي بركات المعموديّة؟
الأُضْحِيَة الحَقيقيَّة
كيف يعطي الله النعمة؟


أتباع المسيح يتَتَلمذون ويُتَلمذون. إذا لم تكن في علاقة تلمذة مع شخص ما وترغب في أن يقوم أحد بتلمذتك، انقر تحت.