close up of the back of the head of a woman with blurred lights in the background

انا اسمي سارة وحابة اول شيء اشكركم على فكرتكم الرائعة إلي اعطتني الفرصة لمشاركة قصتي . الصراحة انا قصتي شوي غريبة ! اكيد بتسألوني شلون ؟ بحاول باختصار اقولكم هي .الصراحة انا كنت مقتنعة وراضية بحياتي يعني نفس الروتين اسويه يوميا بدون معنى لان هذا الي تربيت عليه وهاذي بيئتي ولا اعرف غيرها . ومرت الايام وسافرت لبلد اجنبي اكمل دراستي ولما كنت بالمعهد ادرس لغة كان هناك استاذة كثير تعجبني شخصيتها وصرت قريبة منها وهي بعد .وفي يوم ارسلت لي على ايميلي دعوة لحضور ندوة نسائية في الكنيسة ! عاد انا وقتها قلت الحين هي ماتشوف ان انا مختلفة عنها ليه تسوي كذا ؟! العجيب في الموضوع لو اقولكم ماراح تصدقون ! !! في طريقي يوميا من المعهد للبيت تخيلوا معي يوميا اسمع صوت يقول لي شوفي! شوفي ! ويوم التفت اشوف مبنى مكتوب عليه church ويوم ترجمة الكلمة طلع معناها كنيسة ! مااكذب عليكم من يومها صارت تجيني افكار كثير لان ماني عارفة وش السالفة يوميا يوميا يقول شوفي وانا اناظر الكنيسة . ورغم كل هاذيك المشاعر الا ان في شعور حلو يطغى عليهم كلهم مااعرف شلون اوصفه لكم بس كان فيني لهفة مو طبيعيه وشوق يوم اناظر الكنيسة وودي اشوف وش داخلها ؟ومين هالصوت الي يناديني ؟ صح فيني خوف لان اول مرة احد يكلمني بس بنفس الوقت فيه راحة لان بيناديني ويكلمني بهدوء. والشيء العجيب الي بقوله لكم ان تخيلوا هاذي هي الكنيسة نفسها الي الأستاذة تسوي لي دعوة عليها دائما . طبعا بعد فترة حسيت ان ها الصوت الي يكلمني هو الي جابني لعالم مختلف عن عالمي هو صوت ربنا هو صوت السلام ، الحق فأنا دائمآ اشكر ربنا لان اختارني وحبني وجابني لعنده عشان تبدأ حياتي الحقيقية مع حبيبي وربي يسوع .


مقالات مُشابِهة

الله يستخدم الناس العاديين
كيف يمكنك أن تكتب اختبارك الشخصي؟
قصة فهد
قصة منى


أتباع المسيح يتَتَلمذون ويُتَلمذون. إذا لم تكن في علاقة تلمذة مع شخص ما وترغب في أن يقوم أحد بتلمذتك، انقر تحت.