مثل الوالد المحب، يمنحنا الله الحرية؟

كيف تستخدم الحرية التي أعطاك إياها الله؟


القوانين الأدبية هي اللي تنظّم العلاقات بين البشر، وكمان العلاقات بين الله وإلانسان

انا ما اخترت لوني ولا جنسي ولا مكاني ولا عيد ميلادي ولا عائلتي، لكن تعاملاتي مع الآخرين وطريقة تفكيري هي اللي تحدّد سعادتي

الرب يقول أسامح وأحب

لو اخترت أخضع لقانون الرب بعيش فرحان

لو اخترت ما أخضع لها أتحمل النتيجة، الثمن

أصل المسيحية هي المحبة

الأساس الأكبر في المسيحية هي المحبة

نقول الله محبة، أحبوا أعدائكم، أحب قريبك

المحبة حاجة تطلع من القلب، ماهو اختيار أنفّذه عشان أطيع كلام الله، لكنه اختيار طالع من داخلي .. أنا اللي أبي أسوي كذا

وهذا يوضّح أن الله لا يطلب طاعة عمياء، لكن اختيار عن إقتناع بمنتهى الحريّة

ربنا أعطانا الطريق اللي نمشي فيه، لكن بعد فيه طرق ثانية ممكن نختار نمشي فيها

وعلاقتي بالناس هذا أمر أنا حر فيه تمامًا

الرب حط قوانين، إيه، لكن غير ملزمة. كيف؟

أتجوز فلانة أو لا، أصاحب أو لا، حتى إني أعبد الله أو لا

ما في إجبار

المسيحية تؤمن أن الرب ما يلزمنا، ولكن يبي لنا

    


مقالات مُشابِهة

إذا جعلت شخصاً ما مسيحياً، فستحصل على مستوى أعلى في الجنّة؟
في المسيحية هناك نظام درجات حسنات وسيئات لفعل الخير والشر؟
ايش خطة الرب لحياة المؤمنين؟
هل الله يريد شئ مني؟


أتباع المسيح يتَتَلمذون ويُتَلمذون. إذا لم تكن في علاقة تلمذة مع شخص ما وترغب في أن يقوم أحد بتلمذتك، انقر تحت.