يتردد هذا السؤال كثيرًا. ويتم تداول هذه الجملة بصورة شائعة خصوصًا بين من لم يقرأوا الإنجيل قط. من الصعب تغطية هذا السؤال في مقال أو حتى عدة مقالات، لكن يمكننا تناول هذا السؤال من أبعاد مختلفة: من الناحية المنطقية والتاريخية والمخطوطات والأدلة الداخلية من الكتاب المقدس نفسه.

من المهم جدًا أن نفكر فيما نؤمن به. وأن تبحث عن الحقيقة هو شيء هام جدا. في سفر أعمال الرسل يمدح الوحي المقدس أهل بيرية لأنهم كانوا يفحصوا الكتب ويفكروا فيما يؤمنوا به هل هو صحيح أم لا، فيقول:

” وَكَانَ هؤُلاَءِ أَشْرَفَ مِنَ الَّذِينَ فِي تَسَالُونِيكِي، فَقَبِلُوا الْكَلِمَةَ بِكُلِّ نَشَاطٍ فَاحِصِينَ الْكُتُبَ كُلَّ يَوْمٍ: هَلْ هذِهِ الأُمُورُ هكَذَا؟” أعمال الرسل 17: 11

في هذا المقال سنتناول فقط الجزء المنطقي من هذا السؤال. دعنا نفكر معًا في بعض الأسئلة التي ستساعدنا ان نصل الى الإجابة:

من المستفيد من تحريف الكتاب المقدس؟

من حرف الكتاب المقدس؟

إذا فكرنا في هذا السؤال من الناحية المنطقية: منطقيًا من الصعب جدًا أن يكون شخص مؤمن بكتاب انه مرسل من الله وفي نفس الوقت يقوم بتحريفه. فأول افتراض أن اليهود هم من حرفوا الكتاب المقدس. والسؤال هنا:

لماذا يحرف اليهود كتابهم الذي يحبوه؟ وإذا أرادوا تحريف الكتاب كان بالأولى أن يحذفوا النبوات التي تتحدث عن ظهور المسيح، لكي يبرروا عدم إيمانهم بالمسيح. وكانوا بالأولى حذفوا الأجزاء التي تتحدث عن أخطاء الأنبياء في العهد القديم، لأنه شيء مشين أن يرتكب نبي أمه الخطية. كانوا بالأولى أن يحذفوا كل الحروب التي انهزموا فيها. وإذا كان اليهود حرفوا الكتاب قبل مجيء المسيح. فلماذا كان المسيح يستشهد بآيات من التوراة، والتلاميذ من بعده فعلوا ذلك.

ثاني افتراض هو أن المسيحيين هم الذين حرفوا الإنجيل، إذا كان المسيحيون هم من حرفوا الإنجيل، فلماذا تركوا جزء انكار بطرس للمسيح لحظة الصلب، كان بالأولى أن يحذفوا هذا الجزء. كما ان في القرون الأولى كل من يؤمن بالمسيحية كان يتم قتله، فلماذا كانوا يقدموا حياتهم من أجل كتاب هم حرفوه وليس أصلي. كما أن المسيحية انتشرت في العالم في القرن الثاني الميلادي، وانتشرت معها مخطوطات الإنجيل في كل العالم، فكيف أمكنهم جمع كل المخطوطات من كل دول العالم لكي يخفوا كل النسخ الأصلية ويحرفوها أو يغيروها.

فمن الناحية المنطقية، من الصعب القول بأن اليهود أو المسيحيين قد قاموا بتحريف كتابهم الذي يحبوه والذي يؤمنون بأنه مرسل من الله. والسؤال الأهم هنا هو: من المسئول عن حفظ الكتاب المقدس؟ ألا يحفظ الحافظ – سبحانه وتعالى- كتابه.


أسئلة مُشابِهة

هل الكتاب المقدس تم تحريفه؟، الجزء الثاني: علميًّا
هل تم تحريف الكتاب المقدس؟، الجزء الثالث: تاريخيًّا
هل تم تحريف الكتاب المقدس؟، الجزء الرابع: الدليل الداخليّ، النبوات
هل تم تحريف الكتاب المقدس؟، الجزء الخامس: دليل المحتوى


أتباع المسيح يتَتَلمذون ويُتَلمذون. إذا لم تكن في علاقة تلمذة مع شخص ما وترغب في أن يقوم أحد بتلمذتك، انقر تحت.