pointer on the hebrew scriptures

عَلَّمَ المسيح يسوع من التَّوراة، المَزامير، وكُتب الأنبِياء، لكنَّنا نجِد أحياناً بأنَّهُ استَخدمها بطَريقة لسنا مُعتادين عليها في أيَّامِنا هذه وقد لا نَفهمها عبر القِراءة السَّطحيَّة، إلَّا أنَّ هذا لا يعني أنَّها خاطِئة بل يجب أن نَفهم معناها كما فَهِمها أوَّل من سَمِع تعاليم يسوع.

اقتَبَسَ الرَّب يسوع من الكِتاب المُقدَّس بإسهاب، كيفَ لا وهو الكِتاب الذي أكَّدَ يسوع على كَونهِ كَلام الله (متَّى 31:22) الذي يجب أن نَسلُك وفق تعاليمه، وقد حَمَّلَ المسيح مسؤوليَّة سوء فهم وتطبيق هذه النُّصوص للفَرِّيسيِّين. وقد اندَهَشَ الجُموع مرَّات عديدة من قُدرَتهِ على التَّعليم من هذه الكلمة المُقدَّسة (مَرقُس 22:1)، وكان يُفحِم كُل من يُحاوِل أن يُجادِلهُ مُستَخدِماً هذه النُّصوص (لوقا 6:14). أصبحَ يُسمَّى الكِتاب المُقدَّس الذي استَخدَمهُ يسوع بالعهد القديم لاحِقاً، بعدما صَنَع هو العهد الجديد ودَوَّنَ لنا تلاميذه تلك الأحداث والتَّعاليم.

وحين كان يسوع يُعَلِّم في الهَيكَل في زمَن عيد المَظالّ اليَهودي، قال هذه الكلمات التي يُخبِرنا بها يوحنَّا الرَّسول:

“وَفِي آخِرِ يَوْمٍ مِنَ الْعِيدِ، وَهُوَ أَعْظَمُ أَيَّامِهِ، وَقَفَ يَسُوعُ وَقَالَ بِأَعْلَى صَوْتِهِ: «إِنْ عَطِشَ أَحَدٌ فَلْيَأْتِ إِلَيَّ وَيَشْرَبْ. وَكَمَا قَالَ الْكِتَابُ، مَنْ آمَنَ بِي تَجْرِ مِنْ دَاخِلِهِ أَنْهَارُ مَاءٍ حَيٍّ.” (إنجيل يوحنَّا 37:7-38)

Old testament in arabic

إذا ما فتَّشنا نُصوص العهد القديم أي “الكِتاب” الذي يُشير لهُ المسيح هُنا، لا نجِد هذه الآية كما هي مَذكورة بالحَرف “مَنْ آمَنَ بِي تَجْرِ مِنْ دَاخِلِهِ أَنْهَارُ مَاءٍ حَيٍّ”، فهل أخطأَ يسوع هُنا عبر ذِكره لهذا القَول الذي لا نجِدهُ حَرفيّاً في نُصوص العهد القديم؟

لكي نُجيب على هذا السُّؤال يجب أن نَفهم كيفَ كانت المَدارس اليهوديَّة المُختلِفة تَستخدم الكِتاب المُقدَّس أيَّام المسيح، لأنَّنا مُعَرَّضين لأن نُسيء فهم هذه الاِقتِباسات إن حَكَمنا عليها وفق مَعاييرنا المُعاصِرة مُتَجاهِلين الأُسلوب الأدَبي والتَّعليمي للبيئة التي أنتَجَت هذه النُّصوص.

“هلّيل” هو اِسم أحَد عُلَماء اليهود، وقد عَلَّمَت مَدرسَتهُ من بعدهِ حوالي 13 طَريقة كانَ قد وَضَعَها لِاستِخدام نُصوص الكِتاب المُقدَّس والاِقتِباس منه. وإحدى هذه الطُّرُق تكون عبر استخدام مَوضِعَين من نَصَّين مُختَلِفَين يَتَحدَّثان حول نَفس الفِكرة ثُمَّ دَمج التَّعليم المُتَضَمَّن فيهِما ليُصبِح الاِقتِباس حينها مُفَسِّراً أو جامِعاً لهُما، وتُسمَّى هذه الطريقة “القاعِدة العامَّة لآيَتَين من نَصَّين مُختَلِفَين”،¹ وهذا ما كان الرَّب يسوع يفعلهُ هُنا. هذه القاعِدة ليسَت خاطِئة فهي بطَبيعَة الحال تُحافِظ على المعنى الأصلي للنُّصوص المُستَخدَمة، وقد استَخدمَ يسوع مَبادِئ التَّفسير هذه بكَونِها مَفهومة من الجُمهور المَقصود، الذي كان سَيَعرِف ماذا يقول المسيح هُنا وكيفَ يَستَخدِم هذه النُّصوص بل وأيّ آيات يَقتَبِس.

أحَد الكُتب اليهوديَّة التي كَتَبها الحاخام أليعازر والذي يُعرَف بِاسم Pirqe de-Rabbi Eliezer يحتوي على آيات من العهد القديم كُتِبَت بطَريقة يجمَع فيها الكاتِب مَعاني الآيات المُختَلِفة كاتِباً إيَّاها بشَكل تَفسيري²، بأُسلوب مُشابِه لما ذَكَرناهُ أعلاه، لكن قد يَتعرَّض الكاتِب لإساءَة تَفسير بعض الآيات لأنَّهُ إنسان وليسَ مَعصوماً عن الخَطأ، أمَّا حينَ استَخدَمَ كُتَّاب العهد الجديد هذا الأُسلوب فإنَّهُم كانوا مَسوقين بالرُّوح القُدُس، ناهيكُم عن أنَّهُ بإمكاننا تَتَبُّع مَصدَر اقتِباسهِم من العهد القديم والتَّحَقُّق منه. لم يَكُن هذا النَّهج مُتَّبَع من كُتَّاب العهد الجديد بشَكل دائم لكنَّهُم استَخدَموهُ من وَقتٍ لآخَر وذلك لتَعليمنا الخُلاصة اللَّاهوتيَّة للآيات التي يَدمِجونَها في الاِقتِباس. لم يَستخدِم الرَّب يسوع في هذا القَول اقتِباس من مَوضع خُصوصي، بل دَمَجَ أكثر من آية بُغيَة إيصال الخُلاصة الرُّوحيَّة منها.


دَمَجَ أكثر من آية بُغيَة إيصال الخُلاصة الرُّوحيَّة منها


معنى قول المسيح

كانَ من عادَة اليهود في اليوم السَّابِع من عيد المَظالّ أن يملؤوا بالماء وِعاءً مَصنوعاً من الذَّهَب، وكانَ الكَهَنة يَطوفونَ بهِ في مَوكِبٍ احتِفاليّ ثُمَّ يَأتونَ به في النِّهاية إلى الهَيكَل، وفي هذا إشارة إلى البَرَكة التي تَجلِبها المِياه لهُم في الحَياة الدُّنيا، فقول يسوع في الآية آنِفَة الذِّكر كانَ استِغلالاً لهذه الحَقيقة لكي يُعلِن لهُم مَغزىً روحيّاً بأنَّ فيهِ وحدهُ الشِّبَع الرُّوحي الحَقيقي الذي يَحصُل عليه كل من يؤمن به، بل ويفيض منه.

أوَّل مَوضِع اقتَبَسَ منهُ المسيح هو:

“تَعَالَوْا أَيُّهَا الْعِطَاشُ جَمِيعاً إِلَى الْمِيَاهِ، وَهَلُمُّوا أَيُّهَا الْمُعْدِمُونَ مِنَ الْفِضَّةِ، ابْتَاعُوا وَكُلُوا، ابْتَاعُوا خَمْراً وَلَبَناً مَجَّاناً مِنْ غَيْرِ فِضَّةٍ. لِمَاذَا تُنْفِقُونَ الْفِضَّةَ عَلَى مَا لَيْسَ بِخُبْزٍ، وَتَتْعَبُونَ لِغَيْرِ شَبَعٍ؟ أَحْسِنُوا الاسْتِمَاعَ إِلَيَّ، وَكُلُوا الشَّهِيَّ وَلْتَتَمَتَّعْ أَنْفُسُكُمْ بِالدَّسَمِ. أَرْهِفُوا السَّمْعَ وَتَعَالَوْا إِلَيَّ؛ أَصْغُوا فَتَحْيَا نُفُوسُكُمْ، وَأُعَاهِدَكُمْ عَهْداً أَبَدِيّاً، هِيَ مَرَاحِمُ دَاوُدَ الثَّابِتَةُ الأَمِينَةُ.” (سِفر إشَعياء 1:55-3)

الآيات في هذا النَّص تُفَسِّر بَعضها، فالدَّعوة إلى المِياه المَجَّانيَّة التي تُعطي الحَياة في الآية الأولى هي الدَّعوة للإيمان بالرَّب كما تقول الآية الثَّالثة، فكانَ من الشَّائِع في نُصوص العهد القديم استِخدام البَرَكات الزَّمنيَّة أي من الحَياة الأرضيَّة لكي تُشير إلى ما هو أسمى أي إلى البَرَكة السَّماويَّة، كما وَرَدَ في هذه الآية التي تَصِف لنا ما سَيَحصُل عند مَجيء المسيح:

“فَتَسْتَقُونَ بِبَهْجَةٍ مِنْ يَنَابِيعِ الْخَلاَص. وَتَقُولُونَ فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ: «احْمَدُوا الرَّبَّ، نَادُوا بِاسْمِهِ، عَرِّفُوا بِأَفْعَالِهِ بَيْنَ الشُّعُوبِ، وَأَعْلِنُوا أَنَّ اسْمَهُ قَدْ تَعَالَى”. (سِفر إشَعياء 3:12-4).

المَوضِع الثَّاني الذي اقتَبَسَ منهُ المسيح هو من حزقيال الإصحاح 47 حيثُ يتحدَّث النَّص عن ينبوع مِياه سَيَخرُج من الهَيكَل والذي يُشير لجَماعَة المؤمنين أي كَنيسَة العهد الجديد. يُعلِن بولُس بوضوح أنَّ المؤمنين بالمسيح هُم هَيكَل الله “فَإِنَّنَا نَحْنُ هَيْكَلُ اللهِ الْحَيِّ “(كورنثوس الثَّانية 16:6). نجِد في حزقيال أنَّ من هذا الهَيكَل سَيَخرُج ينبوع نَهر يُعطي الحَياة ويَمتَدّ ليَشمل الأُمَم، ويُشير هذا النَّص لرِسالَة الإنجيل التي تُعطي الحياة وسَتنتَقِل لتشمل الأُمَم عبر المؤمنين بالمسيح.

لا شَكّ في أنَّ مُستَمِعي يسوع وخاصَّةً العالِمينَ منهُم بالشَّريعة الذينَ كانوا مَوجودين بطَبيعَة الحال هُناك لإحياء مَراسِم العيد آنَذاك، عَرَفوا مَصدَر الاِقتِباس لأنَّ الوَحي لا يَذكُر لنا أنَّهُم اعتَرَضوا عليه، بل كانَ اعتِراضهُم على خُلاصَة التَّعليم لأنَّهُم لم يُريدوا الإيمان بالمسيح، إلَّا أنَّ العالِمين بالشَّريعة هؤلاء أدرَكوا أنَّ الرَّب كانَ يَستخدِم أُسلوباً تَفسيريّاً مألوفاً لهُم وليسَ غَريباً عنهُم.


مقالات مُشابِهة

ما هو العهد القديم؟
ما هي العلاقة بين العهد القديم والعهد الجديد؟
العهدين القديم والجديد


أتباع المسيح يتَتَلمذون ويُتَلمذون. إذا لم تكن في علاقة تلمذة مع شخص ما وترغب في أن يقوم أحد بتلمذتك، انقر تحت.