slain lamb on an altar

يحتوي الكتاب المقدس على عهد قديم وعهد جديد، ويسمى العهد القديم بهذا الاسم لأنه يحتوي على جميع الأسفار التي تسبق مجيء المسيح.

كُتِبَت أسفار العَهد القَديم لتُخبِرنا بتاريخ تَعامُلات الله مع البَشر منذ بَدء الخَليقة إلى ما قَبل مَجيء المسيح بحَوالي أربَعَة قُرون. وهذه الأسفار مَهَّدَت لمَجيء المسيح ووَضَعَت الأساس الذي بُنِيَ عليهِ الإيمان المسيحي. يقول أليستر ماكغراث: “بالنِّسبة للمَسيحِيِّين، يُرى العَهد القَديم كالمُهَيِّء لمَشهَد مَجيء يسوع النَّاصِري الذي قادَ الأُسُس والمَوضوعات الرَّئيسِيَّة المَوجودة في العَهد القَديم إلى تَتميمِها”.¹

لماذا سمي “قديم”؟

سُمِّيَت هذه الأسفار بالعَهد القَديم لأنَّ يسوع قالَ أنَّهُ سيَصنَع عَهداً جَديداً حينَما أخَذَ الكَأس في عَشاء الفِصح الأخير مع تَلاميذهِ (إنجيل مَتَّى 28:26)، وكاتِب العِبرانِيِّين يقول:

“وَاللهُ بِكَلاَمِهِ عَنْ عَهْدٍ جَدِيدٍ، جَعَلَ الْعَهْدَ السَّابِقَ عَتِيقاً. وَطَبِيعِيٌّ أَنَّ كُلَّ مَا عَتَقَ وَشَاخَ، يَكُونُ فِي طَرِيقِهِ إِلَى الزَّوَالِ!”. (الرِّسالة إلى العِبرانِيِّين 13:8)

لكن هذا لا يَعني أنَّ العَهد القَديم لا يَعنينا اليَوم كمَسيحِيِّين، بَل يَبقى هو كَلام الله المُوحى بهِ. فعندما قالَ بولُس الرسَّول لتيموثاوُس أنَّ كُل الكِتاب هو مُوحى بهِ من الله (الرِّسالة الثَّانِية إلى تيموثاوُس 16:3) كانَ يقصِد بشَكل رَئيسي “أسفار العَهد القَديم” التي كُتِبَت لتَعليمِنا وإرشادِنا.

ما قالَهُ كاتِب الرِّسالة إلى العِبرانِيِّين في الآية أعلاه يُظهِر تَفَوُّق العَهد الجَديد الذي بهِ نَحصُل على الفِداء بالمسيح ونَضمَنه، حيثُ يقول عنهُ أيضاً أنَّهُ عَهد أفضَل بوَسيطٍ أفضَل “الذي هو المسيح” (الرِّسالة إلى العِبرانِيِّين 22:7) وذلك مُقارَنَةً بالكَهَنوت اللَّاوي الذي أسَّسَهُ الله أيَّام موسى في التَّوراة والذي كانَ مَبنِيّاً على طُقوس وفَرائِض جَسَدِيَّة طَقسِيَّة. فالتَّبايُن بينَ العَهدَين هو تَبايُن بينَ النَّاموس والنِّعمة، لأنَّ الشَّريعة وفَرائِضها غَير قادِرة أن تُخَلِّصنا، بَل هي تُرينا ضَعفنا وعَجزنا فقَط، لكن نِعمَة الله الوَحيدة هي التي تقدِر أن تُخَلِّصنا عبرَ فِداء المسيح. إذاً لا نَقول أنَّنا لم نَعُد بحاجة للعَهد القَديم، بل على العَكس من ذلك فالرَّسول بولُس يقول أنَّ النَّاموس عَرَّفَنا بضَعفِنا وعَجزِنا وعَلَّمَنا مَدى حاجَتنا للمسيح، وأنَّهُ لا يَزال يَفعَل ذلك إلى غايَة اليَوم.

old testament written in arabic

أهمية العهد القديم لنا كمسيحيين

قال الرَّب يسوع: “لاَ تَظُنُّوا أَنِّي جِئْتُ لأُلْغِيَ الشَّرِيعَةَ أَوِ الأَنْبِيَاءَ. مَا جِئْتُ لأُلْغِيَ، بَلْ لأُكَمِّلَ.” (إنجيل متى 17:5).

فتَكميل العَهد القَديم وتَتميمه عَبر حَياة المسيح، يُبطِل فقَط الجزء المُتَعَلِّق بالطُّقوس والعِبادات الجَسَدِيَّة (النَّاموس الطَّقسي) التي كانَت ظِلّاً للمسيح (الرِّسالة إلى كولوسّي 17:2)، لكن هذا التَّكميل لا يُلغي كَون العَهد القَديم هو جزء أساسي من إعلان الله عن ذاتهِ المُبارَكة وعن مَشيئَتِه، يقول جون ماك آرثر في تَفسيرهِ لهذه الآية: “يتحدَّث هذا عن الإكمال، أي بمَعنى الإتمام الذي تَتِم فيه النُّبُوَّة. فالمسيح كانَ يؤكِّد أنَّهُ هو كَمال النَّاموس في كُل نَواحيه. فقَد تَمَّمَ النَّاموس الأدَبي تَتميماً كامِلاً، كما تَمَّمَ ناموس الطُّقوس بكَونهِ تَجسيداً لكُل ما أشارَ إليهِ النَّاموس من رُموزٍ وأشكال…”²

الكِتاب المُقدَّس بعَهدَيه هو وِحدة مُتَرابِطة مُتَراصَّة مَبنِيَّة على التَّكامُل. فنحنُ نَقرأ اليَوم هذه الأسفار ونأخُذ منها العِبَر والتَّعليم ونُلاحِظ مَدى تَوافُقها في الجَوهَر مع العَهد الجَديد، لأنَّ العَهد القَديم يُهَيِّء لمَجيء المسيح ويُحَضِّر الشَّعب لرِسالَتهِ وتَعاليمهِ وأيضاً لفِدائهِ. وفي ضَوء العَهد القَديم نَستطيع أن نُدرِك خَلفِيَّة هذا العَهد الجَديد الذي يَجعَلنا نَفهَم مَضمون العَهد القَديم.

يحتوي العهد القديم على

أسفار الشَّريعة: والتي تُعرَف بِاسم “تَوارة موسى” وتشمل الفَترة المُمتَدَّة من بَدء الخَليقة مُروراً بخُروج بَني إسرائيل من مصر إلى حين استِعدادِهم لدُخول أرض المَوعد، وتضُم كُتُب: (التَّكوين، الخُروج، اللَّاوِيِّين، العَدَد، التَّثنِية).

الأسفار التَّاريخِيَّة: والتي تَروي لنا الأحداث التَّاريخِيَّة لبَني إسرائيل منذ دُخولهِم أرض المَوعد إلى ما بَعد السَّبي البابِلي، وتضُم كُتُب: (يشوع، القُضاة، راعوث، صَموئيل الأوَّل والثَّاني، المُلوك الأوَّل والثَّاني، أخبار الأيَّام الأوَّل والثَّاني، عَزرا، نَحَميا، أستير).

أسفار الأنبِياء الكِبار: وهي الأسفار النَّبَوِيَّة، ونُسَمّيها “كِبار” لأنَّ نُصوصها تحتوي على نُبوءات كَثيرة حول أُمور مُختلِفة وأهمُّها مَجيء المسيح والأحداث المُرافِقة لهُ، وتضُم كُتُب: (إشَعياء، إرميا، حَزقِيال، دانيال).

أسفار الأنبِياء الصِّغار: وهي أسفار تحتوي على نُبوءات أيضاً مُختَصَّة بأحداث ستَحصُل مع بَني إسرائيل والأُمَم المُحيطة بهِم، وبما في ذلك مَجيء المسيح، وتضُم كُتُب: (هوشَع، يوئيل، عاموس، عوبَديا، يونان، ميخا، ناحوم، حَبَقُّوق، صَفَنيا، حَجَّي، زَكَرِيَّا، مَلاخي).

الأسفار الأدَبِيَّة: وهي “أسفار الحِكمة” ومُعظَمها مُصاغ بطَريقة شِعرِيَّة، وتحتوي على دُروس وعِبَر عَمَلِيَّة وأناشيد روحِيَّة، وتضم كُتُب: (أيُّوب، المَزامير، الأمثال، الجامِعة، نشيد الأنشاد، مَراثي إرميا).

سَواء كانَ العَهد القَديم أو الجَديد فنحنُ نؤمِن أنَّ الكِتاب المُقدَّس كِتاب واحِد مُوحى بهِ من الله، وكَلامهُ حَيّ وفَعَّال وقادِر أن يُحَكِّم كُل من يؤمِن بهِ إلى الخَلاص الذي في المسيح.
“فَإِنَّ كُلَّ مَا سَبَقَ أَنْ كُتِبَ فَإِنَّمَا كُتِبَ لِتَعْلِيمِنَا، حَتَّى يَكُونَ لَنَا رَجَاءٌ بِمَا فِي الْكِتَابِ مِنَ الصَّبْرِ وَالْعَزَاءِ.” (رسالة بولُس الرَّسول إلى أهل روما 4:15)


مقالات مُشابِهة

ما هي العلاقة بين العهد القديم والعهد الجديد؟
أسفار العهد الجديد
ما هو العهد الجديد؟
الأساسيات في المسيحية


أتباع المسيح يتَتَلمذون ويُتَلمذون. إذا لم تكن في علاقة تلمذة مع شخص ما وترغب في أن يقوم أحد بتلمذتك، انقر تحت.