group of people having fun at sunset.jpg

تُعطينا الحَياة المَسيحِيَّة الحُرِّيَّة والنُّصرة والغَلَبة على الخَطِيَّة وتُعَلِّمنا العَيش بفَرَح الرَّب والاِستِمتاع بهِ، رغم الصُّعوبات، كَونه صَنعَ لنا حَياة جَديدة بالمسيح.

الحياة الغير اعتيادية

تتداول أفكار عند أغلبِيَّة النَّاس عن أنَّ الحَياة المَسيحِيَّة المُلتَزِمة هي حَياة دينِيَّة مُعَقَّدة ومَليئة بالقَوانين والفَرائِض. بالرغم من كَون الحَياة المَسيحِيّة صَعبة ومَليئة بالمَتاعِب كَما وَعَدَ الرَّب يسوع، إلَّا أنَّها حَياة مَليئة بالمُتعة والفرَح والسَّعادة.
في القَرن السَّابِع عَشَر، وبعد حوالي 10 سَنَوات من الاجتِماعات، قامَت “جَمعِيَّة ويستمينستِر” بكِتابَة العَديد من النُّصوص التَّاريخِيَّة التي لا تَزال أساسِيَّة حتَّى اليَوم، ومنها ما يُعرَف ب”التَّعليم المَسيحي القَصير” . السُّؤال الأوَّل في هذا الكِتاب يُعالِج المَسألة التَّالِية ليُعَرِّفنا هَدَف وغايَة وُجود الإنسان في هذه الحياة، وهو:

ما هي غاية الإنسان الرئيسية؟

وبكَلِمات قَصيرة جِدّاً، جاوَبَ الحاضِرون في الجَمعِيَّة جَواباً لا يزال أثَرهُ التَّاريخي مُستَمِرّاً حتَّى اليَوم:
الغاية الرَّئيسيَّة للإنسان هي تَمجيد الله والاستمتاع بهِ إلى الأبَد.1

ولرُبَّما يَستَغرِب البَعض بسبَب الجزء الأخير من هذا الجَواب، لكن الكِتاب المُقدَّس لا يَترُك مَجالاً للاِستِغراب في هذا الموضوع. حيثُ يقول الرَّسول بولُس في رسالتهِ إلى أهل فيلِبّي:
“افْرَحُوا فِي الرَّبِّ دَائِماً، وَأَقُولُ أَيْضاً: افْرَحُوا.” (فيلِبّي 4:4)


الغاية الرَّئيسيَّة للإنسان هي تَمجيد الله والاستمتاع بهِ إلى الأبَد


فسَبَب فَرَحنا في الحَياة المَسيحِيَّة مُتَمَحوِر حَول إله خَلاصنا الذي افتَدانا ومَكَّنَنا من أن نَعيش حَياة مَليئة وكامِلة.

الحياة الفضلى كما علّمها يسوع

قالَ الرَّب يسوع في إنجيل يوحَنَّا عن سَبَب مَجيئهِ:

“السَّارِقُ لَا يَأْتِي إِلّا لِيَسْرِقَ وَيَذْبَحَ وَيُهْلِكَ. أَمَّا أَنَا فَقَدْ أَتَيْتُ لِتَكُونَ لَهُمْ حَيَاةٌ، بَلْ مِلْءُ الْحَيَاةِ.” (يوحَنَّا 10:10)
بالطَّبع مَجيء المسيح كانَ هَدفهُ واضِح، وهو أن يَطلُب ويُخَلِّص ما قَد هَلَك. ولكن هُناكَ تَدابير مُعَيَّنة تَتبَع الخَلاص، وأهَمّها أنَّ المسيح يُحَرِّرنا من الخَطيئة ويُعطينا حَياة غير اعتِيادِيَّة كَي نَعيشها مُستَمتِعين بالله ونُمَجِّدهُ.

فالرَّب يسوع بنَفسهِ كانَ يَحضُر حَفَلات الأعراس هو وتَلاميذه، حتَّى أنَّ أوَّل مُعجِزة صَنَعَها الرَّب كانَت داخِل عُرس في بَلدَة قانا في الجَليل. حيثُ انقَطَعَ الخَمر من العُرس ولَم يُرِد رَئيس الوَليمة أن يُعلِن للمَعازيم بأنَّ الخَمر قَد نَفَذ! فقامَ الرَّب يسوع بتَحويل 6 أجران من الماء إلى خَمر لكي يتَمَكَّن الحُضور والعَريس والعَروس من إكمال الحَفل والفَرح، وهكذا أظهَرَ يسوع سُلطانهُ المُطلَق وسِيادَتهُ بصُنعهِ لهذه المُعجزة، كما أظهَرَ قُبولهُ بما كانَ يَحدُث، أي الاِحتِفال بالعُرس.2

تَظهَر أيضاً صورة أُخرى عن الرَّب يسوع في إنجيل مَتَّى حينَ كانَ يُعَلِّم عن دَفع الضَّرائِب للهَيكَل. وتأتي هذه الحادِثة بعدَ أن طَرَحَ الرَّب سُؤالاً على تلميذهِ بطرُس:

“… مَا رَأْيُكَ يَا سِمْعَانُ: مِمَّنْ يَسْتَوْفِي مُلُوكُ الأَرْضِ الْجِزْيَةَ أَوِ الضَّرِيبَةَ؟ أَمِنْ أَبْنَاءِ بِلادِهِمْ، أَمْ مِنَ الأَجَانِبِ؟” (مَتَّى 25:17)

وبعدَ أن عَلَّمَهُ الرَّب أنَّ هذه الضَّريبة لا تَشملهُم بكَونِهِم أبناء البَلَد، لكن لسَبَب عَدَم مَعثِرَة الآخَرين، سيَقومون بدَفع الضَّريبة. فقامَ الرَّب بهذا الأمر من خِلال إظهار سُلطانهِ المُطلَق، كما أنَّهُ أظهَرَ صورة مُضحِكة حينَ سَخِرَ من هذا الأمَرَ وطلَبَ من بطرُس أن يذهَب إلى البُحَيرة ويُلقي صِنَّارَتهُ.

“… اذْهَبْ إِلَى الْبُحَيْرَةِ، وَأَلْقِ صِنَّارَةَ الصَّيْدِ؛ وَأَمْسِكِ السَّمَكَةَ الَّتِي تَطْلُعُ أَوَّلاً، ثُمَّ افْتَحْ فَمَهَا تَجِدْ فِيهِ قِطْعَةَ نَقْدٍ بِقِيمَةِ أَرْبَعَةِ دَرَاهِمَ، فَخُذْهَا وَادْفَعْ الضَّرِيبَةَ عَنِّي وَعَنْكَ!” (مَتَّى 27:17)

فأتى جَواب يسوع بشَكل مُضحِك ومُسَلِّي وكأنَّ اثنَينِ من الأصدِقاء ذَهَبا ليَتَناوَلا العَشاء، وبعدَ انتِهائِهِما قالَ الأوَّل للثَّاني: “سَأذهَب لأغسِل يَدَيّ، اِدفَع أنتَ الحِساب في هذا الوَقت!”
بالطَّبع التَّشبيه هُنا لا يُعطي الحادِثة قيمَتها المُستَحَقّة كَون الرَّب يسوع هو من قَدَّمَ النُّقود بسُلطانهِ وألوهِيَّتِه!

حياة مليئة لمجد الله

تأتي نَتيجَة هذَينِ المَثَلَين من حَياة الرَّب يسوع لإظهار أنَّ الحَياة المَسيحِيَّة ليسَت حَياة عادِيَّة أو مُمِلَّة بأيّ شَكل من الأشكال. فإن كُنَّا نَتَعَرَّض للِاضطِّهاد بسَبَب قَداسَتِنا وأمانَتِنا أو إن كُنَّا نَفرَح ونَتَلذَّذ بشَرِكَتنا مع بَعضِنا البَعض كمَسيحِيِّين ونَستَمتِع بالرَّب، فلنَفعَل جَميع هذه الأشياء لمَجد الله كما أوصانا الرَّسول بولُس:

“فَإِذَا أَكَلْتُمْ أَوْ شَرِبْتُمْ أَوْ مَهْمَا فَعَلْتُمْ، فَافْعَلُوا كُلَّ شَيْءٍ لِتَمْجِيدِ اللهِ.” (رسالة بولُس الرَّسول الأولى إلى أهل كورِنثوس 31:10)


مقالات مُشابِهة

كيف أعرف مشيئة الله لحياتي؟
ما معنى مجد الله؟
الأساسيات في المسيحية


أتباع المسيح يتَتَلمذون ويُتَلمذون. إذا لم تكن في علاقة تلمذة مع شخص ما وترغب في أن يقوم أحد بتلمذتك، انقر تحت.