annointing david samual king2

كلمة “المسيح” تُشير لشخص سيأتي من نَسل داوُد المَلِك ليكون مَلِكاً حاكِماً للعالم. هذه الفكرة ذات أهميَّة مركزيَّة للمسيحيَّة واليهوديَّة على حدٍّ سواء.

المعنى العبري لاسم “المسيح” מָשִׁיחַ

كلمة “مَسيح” موجودة في مواضِع عديدة من العهد القديم (الكِتاب المُقدَّس عند اليهود، من قبل ولادة المسيح). “المسيح” في اللُّغة العبريَّة هي מָשִׁיחַ 1 وهي تعني المَمسوح بالزَّيت والأطياب. كان يتمّ هذا المَسح عبر ما يُعرَف بـِ “قَرن الدُّهن” عند تَعيين الأنبِياء، الكَهَنة، والمُلوك، عبر رَشّ الزَّيت أو ما يُعرَف بدُهن المِسحة الذي يُصنَع من الزَّيت والبُخور ويُرَشّ على الشَّخص المَمسوح (المُلوك الأوَّل 39:1).² في العهد القديم نُلاحظ ثلاث أنواع من النَّاس الذين كانوا يُمسَحون:

في التَّرجَمة السَّبعينيَّة (التَّرجَمة اليونانيَّة للعهد القديم والتي كانَت شائعة أيَّام المسيح) تُتَرجَم كلمة “المسيح” إلى الكلمة اليونانية
” Χριστός”.³ هذه الكلمة نَفسها المُستَخدَمة في العهد الجديد لوَصف يسوع النَّاصِري.

المسيح الملك

اِسم المسيح أيضاً مُرتَبِط بإيمان اليَهود فيما يَخُصّ مُعتَقداتهِم حَول الأيَّام الأخيرة، فبالنِّسبة لهُم هو الشَّخص الذي سيأتي من نَسل داوُد والذي سيَحكُم جميع الشُّعوب. يُشير اليَهود إلى هذا المَفهوم بالمَسيح المَلِك (המלך המשיח).4 في حين أنَّ عِبارَة “المَسيح المَلِك” غير موجودة بالحَرف في الكُتب المُقدَّسة، لكن التَّعليم عنهُ مُتضَمَّن فيهم، خاصَّةً في الكُتب اللَّاحِقة من العهد القديم.5

هذا المَفهوم مُهِمّ جِدّاً في المسيحيَّة واليهوديَّة أيضاً لأنَّ الوُعود المُتَضَمَّنة في العهد القديم تُعَلِّق الآمال على مَجيء المسيح، المُنقِذ الوَحيد، فمِن دون المسيح لا رَجاء لنا. وعبر النَّظَر إلى كُل تَعاليم الكِتاب المُقدَّس نُلاحِظ أنَّ:

  1. الله في البِداية أعطى السُّلطان للبشَر لكي يَحكُموا العالَم (التَّكوين 28:1).
  2. الإنسان عبر عِصيانهِ لله خَسِرَ هذا الاِمتِياز (التَّكوين 23:3).
  3. اختارَ شَعب إسرائيل أن يكون لدَيهِم مَلِكاً أرضِيّاً (صَموئيل الأوَّل 5:8).
  4. قادَ المُلوك الشَّعب في الاِبتِعاد عن الله أكثَر (هوشَع 7:7).

النتيجة: هي استمرار الشعب في الخطيئة

سنُلاحِظ فيما يلي كيفَ أنَّ نَفس الأحداث المَذكورة أعلاه كانَت مَصحوبة بالنُّبوءات الميسيانيَّة (النُّبوءات عن المسيح):

  1. الله في البِداية أعطى السُّلطان للبشَر لكي يَحكُموا العالَم (التَّكوين 28:1).
  2. الإنسان عبر عِصيانهِ لله خَسِرَ هذا الاِمتِياز (التَّكوين 23:3).
  3. الله وَعَدَ آدَم بأنَّ رَجُلاً من نَسل المَرأة سَيَسحَق رأس الحَيَّة (الشَّيطان، المَوت) (التَّكوين 15:3).
  4. قَطَعَ الله عَهداً لإبراهيم واعِداً إيَّاه بأنَّهُ سَيُبارِك كُل الشُّعوب عبر شخص سَيأتي من نَسلِه (التَّكوين 3:12، غَلاطية 16:3).
  5. أخبَرَ موسى الشَّعب أنَّ الرَّب سَيُقيم لهُم نَبِيّ مِثلهُ (مَلِك، كاهِن، نَبي) (التَّثنِية 15:18-19).
  6. اختارَ شَعب إسرائيل أن يكون لدَيهِم مَلِكاً أرضِيّاً. (صَموئيل الأوَّل 5:8).
  7. قادَ المُلوك الشَّعب في الاِبتِعاد عن الله أكثَر. (هوشَع 7:7).
  8. شاهَدَ دانيال في الرُّؤيا كيفَ أنَّ الله سَيُقيم مَملَكة لن تَنقَرِض في أيَّام الإمبراطوريَّة الرُّومانيَّة (دانيال 44:2).
  9. أتى المسيح وأعلَنَ أنَّ مَملَكَة المسيح (مَلَكوت السَّماوات) على وَشك أن يَبدأ (مَرقُس 15:1).

النتيجة: ابتَدأ مُلك المسيح الذي من خِلاله سَيحكُم مع مؤمنين عبر انتِشار المَلَكوت لكُلّ الشُّعوب بواسِطَة الكِرازة إلى أن يَكتَمِل المَلَكوت بمَجيء المسيح الثَّاني.

من دون المسيح لا رَجاء لنا.

هل يسوع هو المسيح؟

مِمَّا سَبق وذُكِر فقد صارَ واضِحاً لنا كيفَ أنَّ مَفهوم “المسيح” هو أساسي للدِّيانة المسيحيَّة واليَهوديَّة. والسُّؤال الذي يَطرَح نَفسه هُنا: من يكون المسيح؟

في حين أنَّ مُعظَم اليَهود في أيَّامِنا يَنتَظِرون مَجيء المسيح، لكنَّهُم لا يؤمنون أنَّ المسيح هو يسوع. “في التَّقليد اليَهودي، المسيح هو الذي سَيأتي ليُنقِذ ويَحكُم إسرائيل في اللَّحظة التي سَتُشَكِّل ذروَة التَّاريخ البشَري، وسَيكون المسيح هو الوَسيلة التي سَيؤسِّس الله مَملَكتهُ بواسِطَتِها.” اليَهود في القَرن الأوَّل ومُعظَم يَهود اليَوم يؤمنون أنَّ هذا المَلَكوت سَيكون مَلَكوتاً أرضِيّاً وليسَ المَلَكوت الرُّوحي الذي أشارَ إليهِ الرَّب يسوع (لوقا 20:17-21).


من دون المسيح لا رَجاء لنا


النبوءات المختصة بالمسيح

يؤمن المسيحيُّون أنَّ يسوع النَّاصِري هو المسيح لأنَّهُ تَمَّمَ النُّبوءات الكَثيرة المَذكورة في العهد القديم حَول شَخصه المُبارَك. هذه لائِحة قَصيرة جِدّاً نذكُر فيها بعض أهَمّ النُّبوءات التي تَمَّمها يسوع:

  1. المسيح سيُولَد من عَذراء (إشَعياء 14:7).
  2. المسيح سَيكون من نَسل داوُد (إشَعياء 1:11-3).
  3. المسيح سَيشفي المَرضى (إشَعياء 5:35-6، 7:42-18، 5:53).
  4. المسيح سَوف يُرفَض من شَعبهِ (إشَعياء 3:53).
  5. المسيح سَوف يَتِمّ ثَقب يَدَيهِ ورِجلَيه (مَزمور 14:22-16).
  6. المسيح سَيَصنَع كَفَّارة عن الخَطايا (إشَعياء 15:52، 5:53-12، ملاخي 3:3).
  7. المسيح سَيقوم من المَوت (مَزمور 16:10).

لكي تَقرأ لائِحة مُوَسَّعة من نُبوءات العهد القديم التي حَقَّقَها المسيح، اِضغَط على الرَّابِط لتَصِل إلى هذه الصَّفحة.

المسيحيون سيملكون ويحكمون مع المسيح

يسوع هو في الواقِع “المسيح”.. هو الذي خَلَّصَنا من سُلطان مَملَكَة الظُّلمة، سُلطان المَوت الذي كانَ نَصيبنا جَميعاً. كُل المؤمنين بالمسيح مَدعوِّين إلى مَملَكَة الله (التي هي مَملَكة روحيَّة وليسَت أرضِيَّة)، وقَد أُعطِيَ لهُم سُلطاناً وقوَّةً على الأرواح النَّجِسة لكي يَستَرِدّوا الخَليقة للمسيح (متَّى 1:10، 17:28-18) الذي يَملِك مُنتَظِراً أن يَضَعَ أعداءَهُ تحتَ قَدَمَيه، وآخِر عَدوّ سَيهزِمهُ هو المَوت (كورِنثوس الأولى 26:15) حينَ سَتحصُل قِيامَة الأموات في اليَوم الأخير. يَملِك الرَّب على قُلوب المؤمنين الذي يَجلِسون معهُ في السَّماوِيَّات (أفَسُس 6:2). المؤمنين بالمسيح يَنضمُونَ إلى عائِلَة الله الروحيَّة التي تبَنَّاهُم فيها!

  1. الكلمة العبرية “المسيح” מָשִׁיחַ
  2. The Concept of Anointing in the Old Testament. Ake Viberg.
  3. الكلمة اليونانية “مسيح” Χριστός
  4. Messiah in Rabbinic Thought. Blidstein, Prof. Dr. Gerald J.
  5. Second Temple Period. David Flusser.
  6. Encyclopaedia Judaica. Louis Jacobs.
  7. Reigning with Christ. ligonier.org.


مقالات مُشابِهة

متى صلب المسيح؟
من أنا في المسيح؟
الأساسيات في المسيحية


أتباع المسيح يتَتَلمذون ويُتَلمذون. إذا لم تكن في علاقة تلمذة مع شخص ما وترغب في أن يقوم أحد بتلمذتك، انقر تحت.