animated four women with different color hair and clothes

قَد تَكون طَريقة اللِّباس هيَ أوَّل ما يَلفِت انتِباهَنا إذا ما نَظَرنا للشُّعوب والثَّقافات الأُخرى، وغالِباً ما نَحكُم على الأشخاص بِحَسَب لِباسِهِم، خاصَّةً النِّساء، وغالِباً ما تَسرَح أفكارُنا وتَنشَط مُخَيِّلَتُنا حَولَ حَياتِهِم الدِّينِيَّة من طَريقَة لِباسِهِم.
إذا نَظَرنا لإحدى النِّساء.. وكانَت مَلابِسَها غَير مُحتَشِمة (وهي التي تُبرِز مَفاتِن أو عَورَة المَرأة)، سَوفَ نُدرِك أنَّ سُلوك تِلكَ المَرأة لا يَمُتّ لِلتَّدَيُّن بِصِلَة. وهذا في الواقِع صَحيح لأنَّ الإنسان الصَّالِح مِن كَنز قَلبِهِ الصَّالِح يُخرِج الصَّلاح، أي مِنَ الدَّاخِل يَظهَر الثَّمَر على سُلوكِهِ الخارِجي ومِن فَضلَة القَلب يتَكَلَّم اللِّسان. لكن أحياناً تَقودُنا أفكارُنا لِنَحكُم على الدِّين الذي تُمَثِّلهُ تِلكَ الثَّقافة دونَ أن نَفهَم حَقّاً ما يُعَلِّمهُ هذا الدِّين عن اللِّباس.

مِنَ الخَطَأ أن نَحكُم على مُعتَقَدٍ ما مِن خِلال نَظرَة عامَّة على النَّاس دونَ فَهم إن كانَ هؤلاء الأشخاص يُمارِسونَ حَقّاً هذا الدِّين أو حتَّى إن كانوا يؤمِنونَ بِهِ أصلاً. يُعَلِّم الكِتاب المُقَدَّس بِشَكلٍ واضِح عن الحِشمَة، صَحيحٌ أنَّهُ لا يَذكُر لَنا نَوعِيَّةَ لِباسٍ مُعَيَّنَة يجِب أن نَلتَزِمَ بِها، لكِنَّهُ يُخبِرُنا بِشَكلٍ لا يَقبَل التَّأويل أنَّهُ يَنبَغي على النِّساء أن يُزَيِّنَّ أنفُسَهُنَّ في لِباس الحِشمَة مع الإنضِباط والتَّعَقُّل.

يقول بولُس الرَّسول في رِسالَتِهِ الأولى إلى تيموثاوُس 9:2
“كَمَا أُرِيدُ أَيْضاً، أَنْ تَظْهَرَ النِّسَاءُ بِمَظْهَرٍ لاَئِقٍ مُحْتَشِمِ الثِّيَابِ، مُتَزَيِّنَاتٍ بِالْحَيَاءِ وَالرَّزَانَةِ، غَيْرَ مُتَحَلِّيَاتٍ بِالضَّفَائِرِ وَالذَّهَبِ وَاللآلِئِ وَالْحُلَلِ الْغَالِيَةِ الثَّمَنِ”.

نُلاحِظ كَيفَ أنَّهُ يوصي أن تَلتَزِم النِّساء بِلباسٍ لائِقٍ مُحتَشِم، ويُحَدِّد مِعيار هذا اللِّباس مِن خِلال ما يُسَمِّيهِ “بِالحَياء والرَّزانَة”، مِمَّا يَضَع المَرأة أمامَ اختِيارِ لِباسٍ يُظهِر اهتِمامَها بِعَدَم إثارَة وفِتنَة مَن يَنظُر إلَيها، مَع مُراعاتِها وحِرصِها على عَدَم كَونِها سَبَب عَثَرَة للآخَرين. لا يَكتَفي الرَّسول بولُس بذلك بَل يُضيف أنَّ اللِّباس لا يَفتِن فقَط مِن خِلال إيحاءات الجَسَد، بَل أيضاً مِن خِلال الزِّينَة الكَثيرَة الثَّمَن. مُراعاة الآخَرين لا تَقتَصِر على عَدَم تَنشيط مُخَيِّلَتِهِم الجِنسِيَّة وَحَسْب، بَل أيضاً تُعَلِّم أنَّ المؤمِن المُقتَدِر مادِّيّاً عَلَيهِ أن يُراعي إخوَتَهُ المؤمِنين الفُقَراء، ولا يُبرِز هذا الفَرق الطَّبقي بَينَهُ وبَينَهُم.

نَرى أنَّ الكِتاب المُقَدَّس فيما يَتعَلَّق بتَعليمِهِ للمؤمِنين يَتَسامى في تَحديد أُسُس العَلاقات بَينَ النُّفوس، يُعَلِّم المَرأة أن تَتَّسِم بثِيابٍ لا تُثير مَفاتِنَها مِن بابِ احتِرامِ حُرمَةِ جَسَدِها واحتِرامِ الآخَرينَ أيضاً، ويَطلُب مِنها أن تَتَزَّيَّن بِزِينَة بَسيطة، زِينَة تَليق بِإمرَأة مؤمِنة تَخاف الله وتَحتَرِم عَبيدُه. يَتَّضِح لَنا إذاً أنَّهُ وعلى الرُّغم مِن عَدَم تَحديد الكِتاب المُقَدَّس لِزِيٍّ مُعَيَّن، لكِنَّهُ يُحَدِّد مَبدَأ أن يكونَ اللِّباس لائِقاً بمؤمنة مُطيعَة للرَّب وحَريصة على جَسَدِها وعلى الآخَرين. لذلك حُكمُنا على اللِّباس يَجِب أن يكون بَعدَ تَأَكُّدِنا مِن حَقيقَة إيمان المَرأة وحِرصِها على طاعَة الرَّب، ولَيسَ مُجَرَّد النَّظَر إلى فِئَة مُعَيَّنَة مِنَ الشَّعب وإطلاق الأحكام على دِينٍ مُعَيَّن دونَ الإحتِكام إلى ما يُعَلِّمهُ هذا الدِّين.


مقالات مُشابِهة

ما هي مكانة المرأة في المسيحيّة؟
اِمرَأة في الثَّغَر
الأخلاق المفقودة


أتباع المسيح يتَتَلمذون ويُتَلمذون. إذا لم تكن في علاقة تلمذة مع شخص ما وترغب في أن يقوم أحد بتلمذتك، انقر تحت.