بَعْدَما سَمِعَ يَسوعُ أنَّ لِعازَرَ مَريضٌ، لِماذا انْتَظَرَ يَوْمَيْنِ قَبْلَ أنْ يَذْهَبَ لِرُؤيَتِهِ؟

قالَ المَسيحُ: “أَنا القِيامَةُ وَالحَياةُ ، مَنْ آمَنَ بي، وَإِنْ ماتَ فَسَيَحْيا. وَكُلُّ مَنْ يُؤْمِنُ بي لَنْ يَموتَ أبدًا.”

أ. حسبَ هَذا الإِعْلانِ، منْ هوَ الوَحيدُ الّذي لَهُ القُدْرَةُ عَلَى إِحْياءِ المَوتى؟

ب. المَسيحُ أَعْلَنَ أنَّه القِيامَةُ، ثمَّ أَعادَ لِعازَرَ إلى الحَياةِ.  فَكَيْفَ عَمَّقَ هذا الإِعْلانُ والمُعْجِزةُ مَعْرِفَةَ التَّلاميذِ والحاضرينَ بِشَخْصِ يَسوعَ المسيحِ؟

ت. في الإعلانِ يوجَدُ وَعْدٌ. ما هو هذا الوَعْدُ؟ وَلِمَنْ أُعْطِيَ؟


في يومٍ منَ الأَيّامِ سَمِعَ يَسوعُ خَبَرَ مَرَضِ لِعازرَ، وَقالَ يَسوعُ: “هذا المَرَضُ لَيْسَ لِلْمَوْتِ بلْ لِأَجْلِ مَجْدِ اللهِ، لِيَتُمجَّدَ بهِ ابْنُ اللهِ.”
فمَكَثَ يسوعُ حَيْثُ كانَ بَعْدَ أَنْ عَلِمَ بِمَرَضِ لِعازَر.
وَبَعْدَ ذَلِكَ قالَ لِتَلاميذِهِ: “لَقَدْ نامَ صَديقُنا لِعازَر، وَلَكِنّي سَأَذْهَبُ لِكَيْ أُوقِظَهُ.”
فظنّوا أنَّه يتكلَّمُ على رُقادِ النَّومِ. فَقالَ لَهُم يَسوعُ بِوضوحٍ: “ماتَ لِعازَرُ. وَأَنا سَعيدٌ لأنّي لم أكُنْ هُناكَ، وَذَلِكَ لِكَي تُؤمِنوا أَنْتُم.”
فلَمَّا وَصَلَ يسوعُ وَجَدَ أَنَّهُ في القَبرِ مُنذُ أَربَعَةِ أَيَّامٍ والبيتُ مُمتَلِئٌ بِمَنْ جاءوا لِلتَّعزيَةِ.
لَمَّا عَرَفَتْ مَرْثَا أَنَّ يَسُوعَ قَادِمٌ خَرَجَتْ لِلِقَائِهِ، وَقَالَتْ: “يَا سَيِّدُ، لَوْ كُنْتَ هُنَا، لَمَا مَاتَ أَخِي. أَنَا وَاثِقَةٌ تَمَامًا بِأَنَّ اللهَ يُعْطِيكَ كُلَّ مَا تَطْلُبُ مِنْهُ.”
فَقَالَ لَهَا يَسُوعُ: “سَيَقُومُ أخُوكِ مِنَ المَوْتِ.”
فَقَالَتْ لَهُ مَرْثَا: “أنَا أعْرِفُ أنَّهُ سَيَقُومُ مِنَ المَوْتِ فِي القِيَامَةِ، فِي اليَوْمِ الأخِيرِ.”
فَرَدَّ يَسُوعُ: “أَنَا هُوَ الْقِيَامَةُ وَالْحَيَاةُ. مَنْ آمَنَ بِي، وَإِنْ مَاتَ فَسَيَحْيَا. وَمَنْ كَانَ حَيًّا وَآمَنَ بِي فَلَنْ يَمُوتَ إِلَى الأَبَدِ. أَتُؤُمِنِينَ بِهَذَا؟”
أَجَابَتْهُ: “نَعَمْ يَا سَيِّدُ. أَنَا قَدْ آمَنْتُ أَنَّكَ أَنْتَ الْمَسِيحُ ابْنُ اللهِ الَّذِي جَاءَ إِلَى الْعَالَمِ!”
قَالَتْ هَذَا، وَذَهَبَتْ تَدْعُو أُخْتَهَا مَرْيَم، فَقَالَتْ لَهَا سِرًّا: “الْمُعَلِّمُ هُنَا، وَهُوَ يَطْلُبُكِ”
هَبَّتْ مريمُ وَاقِفَةً، وَأَسْرَعَتْ إِلَى يَسُوعَ. فَلَمَّا رَآهَا النّاسُ تَهُبُّ وَاقِفَةً وَتُسْرِعُ بِالْخُرُوج لَحِقوا بِها لِأَنَّهُمِ ظَنُّوا أَنَّهَا ذَاهِبَةٌ لِتَبْكِيَ عِنْدَ الْقَبْرِ.
ارْتَمَتْ مَرْيَمُ عَلَى قَدَمَي يَسوعَ، وَقالَتْ الكَلِماتِ نَفْسَها الّتي قالَتْها مَرْثا لمّا رَأَتْهُ. فَلَمّا رآها يَسوعُ تَبكي وَيَبْكي مَعَها النّاسُ الّذينَ رافَقوها، حزِنَ بشدَّةٍ وَبَكَى، وَسَأَلَ عنْ مَكانِ دَفْنِ لِعازَر.
ذَهَبَ يَسوعُ إلى القَبْرِ الّذي كانَ عِبارةً عَن مغارةٍ وعَلى مَدْخَلِها حَجَرٌ.
وَلَمّا طَلَبَ مِنْهُم أَنْ يُزيلوا الحَجْرَ، قالَتْ مَرْثا: “أنْتَنَ يا سَيِّدُ، فَلَهُ في القَبرِ أَرْبَعَةُ أَيّامٍ.”
قالَ لَها يَسوعُ: “أَما قُلتُ لَكِ إِنْ آمَنتِ تُشاهِدينَ مَجْدَ اللهِ؟”
فَأَزاحوا الحَجَرَ، وَرَفَعَ يَسوعُ عَيْنَيهِ وقالَ: “أشكُرُكَ يا أبي، لأنّكَ اسْتَجَبْتَ لي. وَأَنا أَعْرِفُ أَنَّكَ تَسْتَجيبُ لي في كُلِّ حينٍ. وَلَكِنّي أَقولُ هَذا مِنْ أَجْلِ هَؤُلاءِ النّاسِ حَولي، حَتَّى يُؤمِنوا أَنَّكَ أَنْتَ أَرْسَلْتَني.”
وصاحَ بأعلى صَوتِهِ: “لعِازرُ، اخْرُجْ”
فخرَجَ الميتُ مشدُودَ اليدَينِ والرّجلَينِ بالأكفانِ، مَعصوبَ الوَجهِ بِمنديلٍ.
فقالَ لهُم يَسوعُ: “حُلّوهُ ودَعوهُ يذهَبُ.”
فآمَنَ بِه كثيرٌ مِنَ النّاسِ في ذَلِكَ اليَوْمِ.


أتباع المسيح يتَتَلمذون ويُتَلمذون. إذا لم تكن في علاقة تلمذة مع شخص ما وترغب في أن يقوم أحد بتلمذتك، انقر تحت.