Man praising in the freedom of Christ

العودة لصفحة رسالة غلاطية بحسب الممارسات الإغناطية

1. الخلفية

2. متاهة الصلاة

في الصفحة التالية توجد متاهة الصلاة. والفكرة هي أن تتبعها بإصبعك أثناء الصلاة. قم بثلاث جولات. في كل جولة، سوف تفكّر في شيء واحد بينما يرسم إصبعك الطريق إلى الداخل، وشيئاً آخر أثناء توقّفك مؤقتاً في المنتصف، ثم شيئاً آخر بينما يرسم إصبعك الطريق للخروج.

الجولة الأولى:
الدخول: الاعتراف بالخطايا مع الشعور بالأسف عليها.
التوقف في المنتصف: اِجلس في حضرة يسوع، فاديك.
الخروج: الامتنان لغفران يسوع.

الجولة الثانية:
الدخول: الحزن/الأسى (الخسائر، الاضطهاد، المخاوف، الفرص الضائعة، العلاقات المحطمة، عدم الاستقرار، إلخ).
التوقف في المنتصف: اِجلس في حضرة الروح القدس واشعر بتعزيته.
الخروج: اِستمع إلى ما يريد الروح القدس أن يعطيك إياه في وسط هذه الأحزان.

الجولة الثالثة:
الدخول: اشعر بحماس الذهاب للقاء الله الآب (مثل طفل متحمس في رحلة بالسيارة في طريقه إلى بيت أجداده… اشعر بمشاعر الترقب المتحمس تجاه الوقت مع الله).
التوقف في المركز: “اطرق باب الله” وقل له أنتَ هنا… اشعر به وهو يفتح لك الباب.
الخروج: اِجلس مع الله الآب واسأله عمّا يريد أن يقوله لك.

3. الكلمة

اشكُر الله على وقتك في الصلاة، واطلُب منه أن يوجّه انتباهك بينما تدرس المقطع لهذا اليوم.
اقرأ المقطع ببطء وتفكير، عدة مرات حسب حاجتك.

4. التأمل

كيف ترتبط أفكار هذا المقطع ببعضها البعض؟
ما هي الكلمات أو العبارات التي تبرز بقوة أكبر بالنسبة لي؟
كيف يرتبط هذا المقطع بي وبحياتي اليوم؟
ماذا يكشف الله لي من خلال هذا المقطع؟

5. التطبيق

في أي مجالات من حياتي أساوم وأحاول توفيق معتقداتي مع العالم من حولي؟
في أي مجالات من حياتي أشعر أنني بحاجة إلى كسب خلاصي أو بِرّي أمام الله؟
بأي طريقة أشعر أن قبول الله لي مشروط؟
كيف يبدو العيش بحُرِّية في المسيح في حياتي اليوم؟

6. الفحص

ضع نفسك في حضرة الله، واشكُر الله على محبته الكبيرة لك.
صلِّ لكي يعطيك الله نعمة لتتمكّن من رؤية عمله في حياتك.
راجع يومك بالأمس. تذكّر لحظات محددة وكيف شعرت في ذلك الوقت.
فكِّر فيما فعلته أو قلته أو فكّرت به في تلك الحالات. هل كنت تقترب من الله أم تبتعد عنه؟
انظر إلى يومك اليوم. فكِّر في كيفية التعاون بشكل أكثر فعالية مع خطة الله. كن محدَّداً.

7. الدعاء

صلِّ هذا الدعاء في الختام:

أَبَانَا ٱلَّذِي فِي ٱلسَّمَاوَاتِ
لِيَتَقَدَّسِ ٱسْمُكَ. لِيَأْتِ مَلَكُوتُكَ.
لِتَكُنْ مَشِيئَتُكَ كَمَا فِي ٱلسَّمَاءِ
كَذَلِكَ عَلَى ٱلْأَرْضِ.
خُبْزَنَا كَفَافَنَا أَعْطِنَا ٱلْيَوْمَ.
وَٱغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا
كَمَا نَغْفِرُ نَحْنُ أَيْضًا لِلْمُذْنِبِينَ إِلَيْنَا.
وَلَا تُدْخِلْنَا فِي تَجْرِبَةٍ، لَكِنْ نَجِّنَا مِنَ ٱلشِّرِّيرِ.
لِأَنَّ لَكَ ٱلْمُلْكَ، وَٱلْقُوَّةَ، وَٱلْمَجْدَ، إِلَى ٱلْأَبَدِ.
آمِينَ.

Prayer Maze

(لجعل المتاهة أكثر وضوحاً وسهولة في المتابعة، قم بتتبّع الخطوط السوداء عبر تعليمها بغراء الورق قبل ساعتين من الاستخدام.)

هاجر وسارة

21 قُولُوا لِي، يَا مَنْ تَرْغَبُونَ فِي الرُّجُوعِ إِلَى الْعُبُودِيَّةِ لِلشَّرِيعَةِ، أَلَسْتُمْ تَسْمَعُونَ مَا جَاءَ فِي الشَّرِيعَةِ؟ 22 فَإِنَّهُ قَدْ كُتِبَ أَنَّ إِبْرَاهِيمَ كَانَ لَهُ ابْنَانِ: أَحَدُهُمَا مِنَ الْجَارِيَةِ، وَالآخَرُ مِنَ الْمَرْأَةِ الْحُرَّةِ. 23 أَمَّا ابْنُ الْجَارِيَةِ، فَقَدْ وُلِدَ حَسَبَ الْجَسَدِ. وَأَمَّا ابْنُ الْحُرَّةِ، فَإِتْمَاماً لِلْوَعْدِ. 24 وَهذِهِ الْحَقِيقَةُ لَهَا مَعْنىً رَمْزِيٌّ. فَهَاتَانِ الْمَرْأَتَانِ تَرْمُزَانِ إِلَى عَهْدَيْنِ: الأَوَّلُ مَصْدَرُهُ جَبَلُ سِينَاءَ، يَجْعَلُ الْمَوْلُودِينَ تَحْتَهُ فِي حَالِ الْعُبُودِيَّةِ، وَرَمْزُهُ هَاجَرُ. 25 وَلَفْظَةُ هَاجَرَ تُطْلَقُ عَلَى جَبَلِ سِينَاءَ، فِي بِلادِ الْعَرَبِ، وَتُمَثِّلُ أُورُشَلِيمَ الْحَالِيَّةَ، فَإِنَّهَا مَعَ بَنِيهَا فِي الْعُبُودِيَّةِ. 26 أَمَّا الثَّانِي، فَرَمْزُهُ الْحُرَّةُ الَّتِي تُمَثِّلُ أُورُشَلِيمَ السَّمَاوِيَّةَ الَّتِي هِيَ أُمُّنَا.
27 فَإِنَّهُ قَدْ كُتِبَ: «افْرَحِي أَيَّتُهَا الْعَاقِرُ الَّتِي لَا تَلِدُ، اهْتِفِي بِأَعْلَى صَوْتِكِ أَيَّتُهَا الَّتِي لَا تَتَمَخَّضُ، لأَنَّ أَوْلادَ الْمَهْجُورَةِ أَكْثَرُ عَدَداً مِنْ أَوْلادِ الَّتِي لَهَا زَوْجٌ!»
28 وَأَمَّا أَنْتُمْ، أَيُّهَا الإِخْوَةُ، فَأَوْلادُ الْوَعْدِ، عَلَى مِثَالِ إِسْحَاقَ. 29 وَلَكِنْ، كَمَا كَانَ فِي الْمَاضِي الْمَوْلُودُ بِحَسَبِ الْجَسَدِ يَضْطَهِدُ الْمَوْلُودَ بِحَسَبِ الرُّوحِ، فَكَذَلِكَ أَيْضاً يَحْدُثُ الآنَ. 30 إِنَّمَا مَاذَا يَقُولُ الْكِتَابُ؟ «اطْرُدِ الْجَارِيَةَ وَابْنَهَا، لأَنَّ ابْنَ الْجَارِيَةِ لَا يَرِثُ مَعَ ابْنِ الْحُرَّةِ!» 31 إِذَنْ، أَيُّهَا الإِخْوَةُ، نَحْنُ لَسْنَا أَوْلادَ الْجَارِيَةِ، بَلْ أَوْلادُ الْحُرَّةِ.

الحرية في المسيح

1 إِنَّ الْمَسِيحَ قَدْ حَرَّرَنَا وَأَطْلَقَنَا فِي سَبِيلِ الْحُرِّيَّةِ. فَاثْبُتُوا إِذَنْ، وَلا تَعُودُوا إِلَى الارْتِبَاكِ بِنِيرِ الْعُبُودِيَّةِ. 2 هَا أَنَا بُولُسُ أَقُولُ لَكُمْ: إِنْ خُتِنْتُمْ، لَا يَنْفَعُكُمُ الْمَسِيحُ شَيْئاً. 3 وَأَشْهَدُ مَرَّةً أُخْرَى لِكُلِّ مَخْتُونٍ بِأَنَّهُ مُلْتَزِمٌ أَنْ يَعْمَلَ بِالشَّرِيعَةِ كُلِّهَا. 4 يَا مَنْ تُرِيدُونَ التَّبْرِيرَ عَنْ طَرِيقِ الشَّرِيعَةِ، قَدْ حُرِمْتُمُ الْمَسِيحَ وَسَقَطْتُمْ مِنَ النِّعْمَةِ! 5 فَإِنَّنَا، بِالرُّوحِ وَعَلَى أَسَاسِ الإِيمَانِ، نَنْتَظِرُ الرَّجَاءَ الَّذِي يُنْتِجُهُ الْبِرُّ. 6 فَفِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ، لَا نَفْعَ لِلْخِتَانِ وَلا لِعَدَمِ الْخِتَانِ، بَلْ لِلإِيمَانِ الْعَامِلِ بِالْمَحَبَّةِ.
7 كُنْتُمْ تَجْرُونَ جَرْياً جَيِّداً، فَمَنْ أَعَاقَكُمْ حَتَّى لَا تُذْعِنُوا لِلْحَقِّ؟ 8 هَذَا التَّضْلِيلُ لَيْسَ مِنَ الَّذِي دَعَاكُمْ! 9 إِنَّ خَمِيرَةً صَغِيرَةً تُخَمِّرُ الْعَجِينَ كُلَّهُ. 10 وَلَكِنَّ لِي ثِقَةً بِكُمْ فِي الرَّبِّ أَنَّكُمْ لَنْ تَعْتَنِقُوا رَأْياً آخَرَ. وَكُلُّ مَنْ يُثِيرُ الْبَلْبَلَةَ بَيْنَكُمْ سَيَلْقَى عِقَابَ ذَلِكَ، كَائِناً مَنْ كَانَ. 11 وَأَمَّا أَنَا، أَيُّهَا الإِخْوَةُ، فَلَوْ صَحَّ أَنَّنِي مَازِلْتُ أَدْعُو إِلَى الْخِتَانِ، فَلِمَاذَا مَازِلْتُ أَلْقَى الاضْطِهَادَ؟ إِذَنْ لَكَانَتِ الْعَثْرَةُ الَّتِي فِي الصَّلِيبِ قَدْ زَالَتْ! 12 لَيْتَ الَّذِينَ يُثِيرُونَ الْبَلْبَلَةَ بَيْنَكُمْ يَبْتُرُونَ أَنْفُسَهُمْ!

girl swinging

الكاتب: أخت رشا

ِArabist, Ministry Director, Discipler


تبغى تتواصل مع مسيحي؟ تواصل معنا بكل امان الحين.