man carrying lantern

أيُّها الإله القدير، الكُلِّيّ العِلم والكامِل في كل شيء.
يا من قُلت من يُعوِزهُ حِكمة فليَطلُب من عند الآب الذي يُعطي بسَخاء ولا يُعيِّر،
لا تسمح أن ننساق وَراء حكمتنا الأرضيَّة، بل املأنا من حكمتك السَّماويَّة الموجودة في كلمتك،
علِّمنا أن ننهَل منها لأنَّها تُعطي الجهَّالة ذَكاء، وتُعلِّم الشَّباب مَعرفة، تزيد الحُكَماء فهماً، والفُهَماء يكتسِبون منها تَدبيراً.
ساعدنا لكي نسلُك وفق إرشادك دَوماً، وبحسب كلمتك التي هي مِصباحٌ يقود خطواتنا ونورٌ يهدي سبيلنا.
أيُّها النُّور الذي ليس فيه ظُلمة البتَّة، علِّمنا أن نُضيء أمام الآخَرين ونعكس نورك أمامهم لكي يُمجِّدوك كما أمَرتنا:
“أَنْتُمْ نُورُ الْعَالَمِ… فَلْيُضِئْ نُورُكُمْ أَمَامَ النَّاسِ، لِيَرَوْا أَعْمَالَكُمُ الْحَسَنَةَ وَيُمَجِّدُوا أَبَاكُمُ الَّذِي فِي السَّمَاوَاتِ.” (إنجيل متَّى 14:5، 16)
أمسِك بيَميننا لكي نَقود الذين لم يختَبِروك بعد ونُرشِدهم إلى طريق الحقّ والحياة الأبديَّة.
يا من أسَّستَ الكَون بالحِكمة ويداكَ جعلَت كل شيء في مكانهِ المُناسب في تَناغُمٍ وتَجانُسٍ تامٍّ لإظهار مجدك.
ساعدنا أن نُعلِن مجدك للآخَرين فأنت وحدك تستحقّ الكَرامة، يا من فدَيتَنا وخلَّصتَنا.
يا من كنت تَجول تصنع خيراً بين الناس، وتشفي جميع المُتَسَلِّط عليهم إبليس،
ساعدنا لنَصنع الخير مع الجميع ونكون رُحَماء معهم كما أنت رَحوم:
“طُوبَى لِلرُّحَمَاءِ، فَإِنَّهُمْ سَيُرْحَمُونَ.” (إنجيل متَّى 7:5)
يا إله السَّلام، لا تسمح أن نكون زارِعي خُصومات بل ساعدنا لكي ننشُر سلامك بين النَّاس فأنت الذي قلت:
“طُوبَى لِصَانِعِي السَّلاَمِ، فَإِنَّهُمْ سَيُدْعَوْنَ أَبْنَاءَ اللهِ.” (إنجيل متَّى 9:5)
أرشدنا يا رب لكي نتمِّم وصاياك في حياتنا وننمو في إيماننا إلى أن نُشابه صورة ابنك الحبيب يسوع المسيح الذي هو أبرَع جَمال من كل بَني البشر.


أتباع المسيح يتَتَلمذون ويُتَلمذون. إذا لم تكن في علاقة تلمذة مع شخص ما وترغب في أن يقوم أحد بتلمذتك، انقر تحت.