A bland chat bubble on gray background

إحدى الأُمور التي يُحَذِّرنا منها الكِتاب المُقدَّس هي النَّميمة. وهي من الأشياء التي اعتَدنا كَبَشَر على القِيام بها للأسَف دونَ أن نَشعُر بأنَّنا نَرتَكِب خَطأ إن تحَدَّثنا بالسُّوء عن الآخَرين في غِيابِهم. لا أحَد يُنكِر أنَّ النَّميمة تُسعِد النَّمَّام وتُسعِد الشَّخص الذي يَستَمِع إليه، وهذا الكَلام يُصادِق عليهِ الكِتاب المُقدَّس عندما يقول:

“هَمَسَاتُ النَّمَّامِ كَلُقَمٍ سَائِغَةٍ تَنْزَلِقُ إِلَى بَوَاطِنِ الْجَوْفِ.” (سِفر الأمثال 22:26)

أيضاً يُحَذِّرنا الوَحي من النَّميمة ويَطلُب مِنَّا أن الاِبتِعاد عنها لأنَّها لا تَليق بأبناء الله.

“الْمُنَافِقُ يُثِيرُ الْخُصُومَاتِ، وَالنَّمَّامُ يُفَرِّقُ الأَصْدِقَاءَ.” (سِفر الأمثال 28:16)

من المَعايير الأخلاقِيَّة السَّامِية التي يُرسيها الكِتاب المُقدَّس هي حَثّ المؤمِنين على أن يَكونوا صانِعي سَلام، ولأنَّ النَّميمة تَزرَع الخُصومات وتُفَرِّق الأصدِقاء، لذلك على المؤمِنين أن لا يَنجَرُّوا وَراءَها بَل عليهِم أن يَجمعَوا بينَ الأصدقاء ويُبَدِّدوا الخُصومات أينَما حَلَّت ويُساعِدوا على نَشر المَحَبَّة والسَّلام بينَ النَّاس لأنَّهُم أبناء إله السَّلام.

مُواجَهَة النَّميمة لا تَقتَصِر فقَط على عَدَم المُشارَكة في الحَديث على الآخَرين، بَل أيضاً بِعَدَم السَّماح للآخَرين بالنَّميمة على أحَد أمامَنا، لذلك يجِب أن يَكون لنا مَوقِف واضِح من هذا الأمر وأن لا نُعطي المَجال والأريَحِيَّة لأي شَخص يُحاوِل أن يَغتاب أحَد أمامَنا، فنَضَعهُ عندَ حَدّهِ ونُخبِرهُ عن مَدى خُطورَة هذهِ العادة السَّيِّئة وعن رَأي كَلِمَة الله مِنها، وبذلك نَكون سَبَب بَرَكة لَهُ وللشَّخص الغائِب الذي ما سَمَحنا لأحَد بالتَّكَلُّم عليه.

يُقال: “اِحذَر مِنَ الجار الذي يُحَذِّركَ من جيرانِه”، ويُقال أيضاً أنَّ الذي يَتَكَلَّم إليكَ عن أحَدٍ ما، سَيَتَكَلَّم عليكَ أيضاً أمامَ أحَدٍ ما، فهذهِ عادة سَيِّئة تَحتاج للتَّوبة والتَّغيير لأنَّها خَطيئة يُحاسِب عليها الله، فكَم من عَلاقات دُمِّرَت بِسَبَب النَّميمة وكَم من إنسان اضُطِهد وتَعَرَّضَ للظُّلم بِسَبَب الاِفتِراء الكاذِب عليهِ من شَخصٍ نَمَّامٍ وحاسِد. حتَّى أنَّ كَلِمَة الله تُشَبِّه كَلام النَّمام بالحَطَب الذي يؤجِّج النَّار لتَشتَعِل أكثَر وأكثَر.

“كَمَا تَخْمُدُ النَّارُ لافْتِقَارِهَا إِلَى الْحَطَبِ، هَكَذَا تَكُفُّ الْخُصُومَةُ حِينَمَا يَغِيبُ النَّمَّام.” (سِفر الأمثال 20:26)

لذلك علينا أن نَعسى بِكُل جِدّ لكي نَتَخَلَّص من هذهِ العادة الشِّرِّيرة، وأن نَضَع هذا الأمر أمامَ الله في الصَّلاة لكي يُعطينا القُوَّة للتَّخَلُّص مِنها، وأن نَتَّخِذ مَوقِف تجاه هذا الأمر لنَكون صانِعي سَلام ونَعكِس صورَة إلهنا الأمين المُحِبّ في كُل تَصَرُّفاتنا


مقالات مُشابِهة

ألقِ على الرب همك
ساعدني انزع اكفاني
أكون معك


أتباع المسيح يتَتَلمذون ويُتَلمذون. إذا لم تكن في علاقة تلمذة مع شخص ما وترغب في أن يقوم أحد بتلمذتك، انقر تحت.