ساعة زجاج وساعات في الخلفية

سفر التكوين
الإصحاح السابع عشر

نتأمل اليوم في في سفر التكوين الإصحاح السابع عشر:

وَقَالَ ٱللهُ لِإِبْرَاهِيمَ: «وَأَمَّا أَنْتَ فَتَحْفَظُ عَهْدِي، أَنْتَ وَنَسْلُكَ مِنْ بَعْدِكَ فِي أَجْيَالِهِمْ. هَذَا هُوَ عَهْدِي ٱلَّذِي تَحْفَظُونَهُ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ، وَبَيْنَ نَسْلِكَ مِنْ بَعْدِكَ: يُخْتَنُ مِنْكُمْ كُلُّ ذَكَرٍ،
التكوين 17: 9- 10

لقد أعطى الله الحريّة للإنسان. هيّا بنا اليوم نتأمل في هذه الدعوة التي قدمها الله لإبراهيم. فالله أعطى لك الحرية. يقول الله لكل شخص فينا اليوم كما قال لإبراهيم: “تعال. تعال اعمل عهد معي. تعال اتحد بيّا.أنا طلبت من إبراهيم أن يعمل عهدي معي، ويختتن. أما أنت اليوم، فأنا عملت العهد معك على الصليب بدمي الغالي الثمين. دعني أكون إلهك. تعال.”

دعوة العهد

يدعوا الله كل واحد فينا. ويقول له تعال. فالله يناديك. الله يناديك من خلال كلمته التي في الإنجيل. فقد يناديك الله من خلال صوت داخلي فيك. فالله يناديك أن تأتي وتتحد به. فكأن الله يقول: “تعال. أنا أريدك. أنا أحبك. أنا أريد حمايتك. أنا أريد أن أسير معك الطريق. أنا أتيت إلى الأرض لكي أعيش معك، لكي أسير معك الطريق لكي أساعد أن تصل إلى الأبديّة. تعال اتحد بيّ.”

سلّم قلبك لله

فصلي لله الأن واعلن له قائلًا: “ها أنا ياربي. استخدمني كما يحسن في عينيك”. ارفع قلبك لله . واطلب الله وقدم له قلبك. واطلب منه أن يستخدمك. فصلي للرب قائلًا: “تعال يارب، اتحد بيّ، ربما أنا لا أعرف كيف افعل هذا، لكن أنت يارب علمني. أنت أرشدني. فقد أعلن الله قائلًا:

أُعَلِّمُكَ وَأُرْشِدُكَ ٱلطَّرِيقَ ٱلَّتِي تَسْلُكُهَا. أَنْصَحُكَ. عَيْنِي عَلَيْكَ
مزمور 32: 8

يدعوا الله كل شخص فينا. لا يريد الله أن يهلك أي شخص حيث مكتوب:

ٱلَّذِي يُرِيدُ أَنَّ جَمِيعَ ٱلنَّاسِ يَخْلُصُونَ وَإِلَى مَعْرِفَةِ ٱلْحَقِّ يُقْبِلُونَ
الرسالة الأولى إلى تيموثاوس 2: 4

فالله فاتح أذرعه ويدعوا كل إنسان، فقد صنع عهد من أجلنا. فهو يدعونا لنقبل هذا العهد ونتحد به، ونسير معه الطريق لنصل إلى الأبدية. آمين


مقالات مُشابِهة

إبراهيم والعهد
العهود في الكتاب المقدس
هل ينسى الله آلامنا؟
عهد الله مع الإنسان


أتباع المسيح يتَتَلمذون ويُتَلمذون. إذا لم تكن في علاقة تلمذة مع شخص ما وترغب في أن يقوم أحد بتلمذتك، انقر تحت.