قطرات نقية على ورقة خضراء

من سفر التكوين
الإصحاح الرابع والعشرون

نتأمل اليوم من سفر التكوين، الإصحاح الرابع والعشرون

فَأَجَابَ لَابَانُ وَبَتُوئِيلُ وَقَالَا: «مِنْ عِنْدِ ٱلرَّبِّ خَرَجَ ٱلْأَمْرُ . لَا نَقْدِرُ أَنْ نُكَلِّمَكَ بِشَرٍّ أَوْ خَيْرٍ هُوَذَا رِفْقَةُ قُدَّامَكَ . خُذْهَا وَٱذْهَبْ. فَلْتَكُنْ زَوْجَةً لِٱبْنِ سَيِّدِكَ، كَمَا تَكَلَّمَ ٱلرَّبّ وَكَانَ عِنْدَمَا سَمِعَ عَبْدُ إِبْرَاهِيمَ كَلَامَهُمْ أَنَّهُ سَجَدَ لِلرَّبِّ إِلَى ٱلْأَرْضِ.

فَقَالَ لَهُمْ: «لَا تُعَوِّقُونِي وَٱلرَّبُّ قَدْ أَنْجَحَ طَرِيقِي. اِصْرِفُونِي لِأَذْهَبَ إِلَى سَيِّدِي».
تكوين 24: 50-52؛ 65

هيّا نتأمل في حضور الرب. وكيف أن حضور الرب جعل كل الحاضرين يتحدثوا حسب إرادة الله حتى لابان شهد أن الأمر خرج من عند الرب. لذلك هذا الأمر سيتم. فعندما سمع عبد إبراهيم هذا، سجد لله لأن الله أنجحهُ. فما أجمل حياة الشخص الذي يسير معك يارب، الذي يسألك. أنت إله رائع، أنت إله عظيم.

فطلب العبد منهم ألا يعيقوه. فالله أنجحهُ في كل شيء. فإذا كان الله أنجحهً، فلا شيء يُمكن أن يعيقهُ.

يارب

امنحنا أن نضع حياتنا كُلها بين يديك،

امنحنا أن نسير الطريق معك،

امنحنا أن نسألك عن مشيئتك في كل الأمور الكبيرة والصغيرة،

امنحنا أن نسألك عن مشيئتك في كل شيء في حياتنا،

امنحنا أن نسألك عن مشيئتك في كل شيء في بيتنا،

امنحنا أن نسألك عن مشيئتك في كل شيء في تعاملاتنا مع أطفالنا،

امنحنا أن نسألك عن مشيئتك في كل شيء في تعاملاتنا مع الطبيعة التي خلقتها،

أنت يارب من تعطي النجاح عندما نضع حياتنا بين يديك.

أنت أمين،

أنت عادل،

أنت تصنع كل شيء لخيرنا،

فامنحنا يارب أن نسلك في كل شيء حسب إرادتك ومشيئتك في كل خطوة،

كل من سار معك يارب، نال الحياة الأبدية.

كل من سار معك، سار بدون عثرات لأنك أنت مسكت أيديهم

امنحنا ألا نسحب يدنا من يدك أبدًا.

امنحنا يارب الاستنارة لنسير معك،

اجذبني يارب ورائك، فأجري،

اجذب يارب كل العالم لك،

اجذب كل العالم ليسير معك،

كل شخص بعيد عنك يارب، يأن متألمًا،

كل شخص بعيد عنك يارب يتعب،

كل شخص بعيد عنك يارب، اجذبهُ إليك،

كل شخص بعيد عنك يارب، اجذبهُ فيشعر بوجودك معهُ،

كل شخص بعيد عنك يارب، اظهر لهُ ذاتك،

كل شخص بعيد عنك يارب، اجذبهُ ليركض خلفك،

أنت يارب من ظهرت لشاول، وغيرتهُ إلى بُولس.

اظهر ذاتك إلى كل العالم، وغيرهم ليصبحوا تلاميذك،

اظهر ذاتك إلى كل العالم، لأنك أنت احببتهم،

اظهر ذاتك إلى كل العالم، لأنك أنت فديتهم.

اظهر نورك لكل العالم،

اظهر نورك لكل العالم، ليكشف لهم نورك عن كل شيء،

اظهر نورك لكل العالم، لئلا ينخدعوا بأمور العالم،

اظهر نورك لكل العالم، لئلا تخدعهم أفكارهم،

اظهر نورك لكل العالم، لئلا يخدعهم أي شيء توارثوه،

اظهر نورك لكل العالم، وبدد كل ظلمة،

اظهر نورك لكل العالم، وامنحهم الحرية،

اظهر نورك لكل العالم، لكي يتمتعوا بمحبتك الإلهيّة،

شكرًا لك يارب

آمين


أتباع المسيح يتَتَلمذون ويُتَلمذون. إذا لم تكن في علاقة تلمذة مع شخص ما وترغب في أن يقوم أحد بتلمذتك، انقر تحت.